الصفحة الرئيسية / اتصل بنا / الاخبار / / English

وزارة السياحة تتخذ إجراءات لتخفيف أضرار القطاع السياحي

13/04/2020

اتخذت وزارة السياحة والآثار عدة قرارات وإجراءات لتخفيف الأضرار التي لحقت بالقطاع السياحي اثر أزمة كورونا، وتوفير السيولة اللازمة لتمكين المنشآت السياحية من الحفاظ على العمالة لديها، وإعادة نشاطها بشكل متدرج.

وأكدت وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة أن الأثر المالي لهذه الإجراءات يقدر بأكثر من 30 مليون دينار، ستقوم الحكومة بضخها في القطاع.

وقالت شويكة، خلال إيجاز صحفي في رئاسة الوزراء اليوم الاثنين، إنه جرى إعفاء مالكي وممارسي المهن السياحية المرخصين لدى وزارة السياحة من الرسوم والغرامات المترتبة على تجديد التراخيص المستحقة لعام 2020، وذلك بعد التشاور مع الشركاء في المجلس الوطني للسياحة، ومجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة وبموافقة مجلس الوزراء والجهات المعنية الأخرى. كما جرى إعفاء المستثمرين في المواقع السياحية والاثرية، ومراكز الزوار، والمرافق التابعة لكل من وزارة السياحة ودائرة الاثار من بدل رسوم الإدارة والتشغيل، والايجارات المستحقة بموجب الاتفاقات والعقود المبرمة معهم لعام 2020، وكذلك رد المبالغ المالية المقبوضة لهذه الغاية. ولفتت شويكة، إلى أنه سيتم إعادة رسوم اشتراك ومساهمة أعضاء هيئة ‏تنشيط السياحة ورسوم اشتراكات المعارض المقبوضة لهذا العام من فنادق، ومكاتب السياحة والسفر، والنقل السياحي المتخصص، وشركات الطيران، وجمعيات المهن السياحية، وإعفاء الجهات غير المسددة من الرسوم المستحقة عليهم لعام 2020.

وأشارت الى أنه تم شمول الأدلاء السياحيين ببرنامج القروض الميسرة، الذي تم الاعلان عنه من قبل البنك المركزي، بالتنسيق مع الشركة الأردنية لضمان القروض وهيئة تنشيط السياحة.

وأوضحت أنه سيتم إعادة توجيه مخصصات موازنة هيئة تنشيط السياحة، لدعم السياحة الداخلية، مشيرة الى أنه جرى تخصيص 10 ملايين دينار لدعم السياحة المحلية، بهدف الحفاظ على مكانة المنتجات والخدمات السياحية المحلية والمساهمة في إعادة عملها واستدامتها، بالإضافة إلى تخصيص 5 مليون دينار إضافية لدعم الفعاليات والأنشطة المحلية بعد تجاوز الأزمة وعندما تسمح الظروف الصحية في ذلك.

وقالت شويكة إنه جرى التنسيق مع كبرى شركات التجارة الإلكترونية العالمية، للمساهمة في تسويق وتوفير منصة متخصصة للمنتجات الحرفية التقليدية الأردنية ومنتجات البحر الميت، داعية مزودي الحرف التقليدية ومنتجات البحر الميت التواصل مع وزارة السياحة لتعريفهم بأسس ومعايير تسويق وبيع منتجاتهم من خلال المنصات الالكترونية.

وأضافت أنه سيتم العمل على تأهيل وتطوير البنية التحتية والخدمات في المواقع السياحية والأثرية الداخلية خلال توقف الحركة السياحية.

وقالت شويكة "من اللحظة الأولى من الأزمة ونحن على تواصل مستمر مع جميع شركائنا في القطاع لتقييم الاثر الذي يلحق بهذا القطاع الحيوي، الذي يشّغل 55 ألف شخص بطريقة مباشرة، وأضعافهم بطريقة غير مباشرة"، مؤكدة أن الحكومة عملت بكامل طاقتها لتوفير الخدمات الضرورية والحاجات الأساسية، وفق أعلى المواصفات التي تضمن سلامة المواطن الأردني.


الاشتراك في موقعنا

النشرة الإخبارية