Logo 2 Image




بسم الله الرحمن الرحيم

الأعزاء روّاد الموقع الإلكتروني لوزارة السياحة والآثار الأردنية، أهلاً وسهلاً بكم في رحاب بوابة الأردن السياحية إلى العالم؛ هذا الموقع الغني الذي لا ينضب بما يزخر به من كنوزٍ معرفية تشمل كل ما يتعلّق بالقطاع السياحي في الأردن من الألف إلى الياء لتنعم عزيزنا بتجربة متكاملة تمنحك ما جئت باحثاً عنه. وعلى غرار مسيرة المئوية التي نحتفي فيها في أردننا الغالي من ماضٍ وحاضرٍ ومستقبل، نضع بين أياديكم هذا الصرح الإلكتروني الذي يشهد على ماضينا السياحي الشامخ ويسلّط الضوء على حاضرنا المبهر ويشكّل صورة ملموسة عن مستقبلٍ نيّر.

السياحة هي مفتاح التفاهم والاحترام المتبادل بين الحضارات، فهي الجسر الرابط بين الثقافات وهي الداعم الحقيقي للموروث الثقافي لأي بلد، والعمل على تعظيم تجربة السياحة في الأردن ما هو سوى خطوة واحدة في إنجاح مسيرة تجربة السائح في المملكة ككلّ، وهذا تماماً هو السبب وراء إطلاق هذا الموقع الإلكتروني: أن يكون وسيلة فعالة لخلق وعي سياحي وحوارٍفعّال بين الثقافات والحضارات بأسلوب يرتقي إلى صورة الأردن الإيجابية.

انصبّت كافة الجهود المبذولة- والتي كانت ثمرة تعاونٍ حثيث بين مختلف القطاعات العامة والخاصة- في رسم صورة الأردن السياحية من خلال الموقع الإلكتروني بشكل يليق ببلدنا تاريخاً وحاضراً ومستقبلاً، سواء من قيادة القطاع السياحي أو دعمه أو تنميته بشكل عام، أو من خلال تسليط الضوء على المواقع الأثرية والسياحية أو عرض مواطن السياحة الثقافية والدينية وسياحة التجربة وغيرها، وصولاً إلى السياحة الإلكترونية من معارض بتجربة 360 درجة تذهب بدروها إلى السائح عوضاً عن انتظارها قدومه إليها تماشياً مع تداعيات الوباء الذي كان له الأثر الأكبر في القطاع السياحي في العالم... إذ كان الهدف الأول والأخير هو منح الأردن صورة سياحية إيجابية عالمية المستوى.

تسعى وزارة السياحة والآثار في كل أنشطتها نحو تجسيد رؤيا جلالة الملك المعظم من خلال توضيح دور السياحة في الاقتصاد الوطني والعمل على تحقيق النمو المستدام لهذا القطاع نظراً لأهميته المعنوية والمادية والتي تنعكس على البلد والمجتمعات المحلية اقتصادياً وتنموياً في جميع أنحاء المملكة. وهذا ما جعل الجهود تركّز على تحسين مستوى خدمات المهن السياحية والإشراف عليها لغايات تنظيمها وتطويرها لتقديمها لسياح وضيوف المملكة على أحسن شكل، بالإضافة إلى تطوير صناعة السياحة وتحسين المناخ الاستثماري وتعزيز المكتسبات وبيان نقاط القوة ونقاط التطوير لهذا القطاع أينما وجدت.

آملاً أن يكون هذا الموقع بوابة خير نحو النمو والتطور والمنافسة وفقاً لمتطلبات المرحلة القادمة، وعليه فإنني أتقدم من جميع من عمل وصمم ونفّذ وزود بالمعلومات بالشكر الجزيل مع أماني الخير للجميع بموفور الصحة والعافية لخدمة أردننا الغالي تحت ظل القيادة الهاشمية المظفرة.

أهلاً وسهلاً بكم.

 

نايف حميدي الفايز 

وزير السياحة والآثار 

كيف تقيم محتوى الصفحة؟